Tam Kapanma Genelgesi Arapça

فىيما يلي البيان الصادرعن الوزارة الداخلية والذي يخص تعليمات حظر التجول فى الايام القادمة قمنا (بيت الاعلاميين العرب فى تركيا) بترجمته ونقله الى اللغة العربية ونرجوا من الجميع التقيد به حرصا على السلامة العامة

شهدت عدوى فيروس كوفيد-19 ازديادًا عقب ظهور سلالاته الجديد المتحورة الأمر الذي استدعى اتخاذ تدابير جديدة من أجل إدارة مخاطر وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) من حيث الصحة العامة والنظام العام، والتحكم بسرعة انتشار المرض، وتم الدخول في فترة إغلاق جزئي لمدة أسبوعين اعتبارًا من يوم الأربعاء الموافق 14 أبريل 2021 تماشيًا مع القرارات المتخذة في مجلس الحكومة الرئاسية بتاريخ 13 أبريل 2021. ولوحظ في المرحلة الحالية أن تدابير الإغلاق الجزئي التي تم تحديد إجراءاتها ومبادئها الأساسية في تعميمنا رقم 6638 الصادر بتاريخ 14.04.2021 أدت إلى تراجع سرعة انتشار الوباء في البداية وتوقفها لاحقًا، وتحولها إلى المسار النزولي في الأيام الأخيرة. تماشيًا مع القرارات المتخذة في هذا الإطار من قبل الحكومة الرئاسية التي اجتمعت برئاسة السيد الرئيس بتاريخ 26.04.2021؛ أضيفت تدابير جديدة على تدابير الإغلاق الجزئي المتبعة في الوقت الراهن، وتم الدخول في مرحلة إغلاق عام. ويتضح أنه يتعين اتخاذ التدابير أدناه بحيث تشمل عموم البلاد في فترة الإغلاق العام التي ستستمر اعتبارًا من الساعة 19.00 في يوم الخميس الموافق 29 أبريل 2021 ولغاية الساعة 05.00 في يوم الإثنين الموافق 17 مايو 2021. بالإضافة إلى الإجراءات المحددة في تعميمنا رقم 6638 الصادر بتاريخ 14.04.2021 خلال فترة الإغلاق العام، سيتم ما يلي؛

  1. حظر التجول

سيتم تطبيق حظر تجول كامل، بحيث يبدأ من الساعة 19:00 في يوم الخميس الموافق 29 أبريل 2021، وينتهي الساعة 05:00 في يوم الاثنين الموافق 17 مايو 2021 ، دون تمييز بين أيام الأسبوع وعطلات نهاية الأسبوع.

  1. 1- إعفاء الأماكن والأشخاص المحددين في الملحق من الحظر من أجل ضمان عدم تعطل سلاسل الإنتاج والتصنيع والإمداد والخدمات اللوجستية، واستمرارية أنشطة الصحة والزراعة والحراجة، خلال الأيام التي ستشهد تطبيق حظر التجول.

الإعفاءات المتعلقة بحظر التجول تقتصر على سبب الإعفاء والوقت والمسار المرتبط بذلك، كما هو محدد في تعميمنا رقم 20799 الصادر بتاريخ 14.12.2020، وما عدا ذلك، سيتم اعتباره إساءة استخدام للإعفاءات وسيخضع للعقوبات الإدارية / القضائية.

  1. 2- خلال الأيام التي سيكون فيها حظر تجول، ستتمكن محلات البقالة والماركت وبيع الخضار واللحوم والمكسرات والحلويات، من ممارسة أعمالها بين الساعات 10.00 – 17.00 وسيكون متاحًا لمواطنينا الذهاب إلى محلات البقالة والماركت وبيع الخضار واللحوم والمكسرات والحلويات الأقرب إلى أماكن إقامتهم شريطة أن يقتصر الأمر على تلبية الاحتياجات الضرورية دون استخدام المركبات (باستثناء مواطنينا المعاقين). وبين الساعات نفسها، ستتمكن محلات البقالة والماركت وبيع الخضار واللحوم والمكسرات والحلويات وشركات الطلبات عبر الانترنت، من البيع على شكل خدمة توصيل إلى المنازل/العناوين.

التطبيق المذكور أعلاه سيكون ساريًا بالنسبة إلى سلاسل المتاجر والسوبر ماركت ستة أيام في الأسبوع، وستظل سلال المتاجر مغلقة أيام الأحد.

  1. 3- في الأيام التي سيكون فيها حظر تجول، ستتمكن أماكن تناول الطعام والشراب (مثل المطاعم، والكافيتريات، ومحلات الحلويات) من العمل على شكل خدمة توصيل فقط.

ستتمكن أماكن تناول الطعام والشراب وشركات طلب الطعام عبر الإنترنت من توصيل الطرود على مدار الساعة حتى الخميس الموافق 13 مايو 2021 والذي يصادف نهاية شهر رمضان. ستتمكن أماكن تناول الطعام والشراب وشركات طلب الطعام عبر الإنترنت من توصيل الطرود حتى الساعة 01:00 مع انتهاء شهر رمضان.

  1. 4- الأفران التي تعمل على إنتاج الخبز و / أو المتاجر التي لديها رخصة لإنتاج المعجنات ستكون مفتوحة مع نقاطها المخصصة لبيع الخبز فقط، خلال فترة الإغلاق العام (هذه المتاجر لا تستطيع أن تبيع سوى الخبز والمعجنات). سيكون متاحًا لمواطنينا الذهاب إلى الأفران التي تبعد عن أماكن إقامتهم مسافة مشي شريطة أن يقتصر الأمر على تلبية احتياجاتهم من الخبز والمعجنات دون استخدام المركبات (باستثناء مواطنينا المعاقين).

مركبات توزيع الخبز التابعة للأفران والمتاجر التي لديها رخصة لإنتاج المعجنات، ستكون قادرة على توزيع الخبز محلات الماركت والبقالة فقط، ولن يتم البيع بين الشوارع على الإطلاق.

  1. 5- خلال حظر التجوال، سيتم إغلاق جميع الشركات التجارية وأماكن العمل و / أو المكاتب، ولن تقدم الخدمة وجهًا لوجه ما عدا العمل عن بعد، باستثناء الأماكن التي يتم فيها بيع المواد الغذائية الأساسية والأدوية ومنتجات التنظيف المذكورة أعلاه وأماكن العمل ضمن نطاق الإعفاء من أجل عدم تعطيل سلاسل الإنتاج والتصنيع و الإمداد والخدمات اللوجستية.

  2. 6- وجود حجز في مرافق الإقامة خلال الفترة التي سيتم فيها تطبيق حظر التجول لن يوفر لمواطنينا إعفاءً من حظر التجول و / أو قيود السفر بين المدن، وستكون مرافق الإقامة خلال هذه الفترة قادرة فقط على خدمة الأشخاص الذين لديهم تصريح سفر بسبب ظروف إلزامية.

  3. 7- الإعفاء من قيود حظر التجول للأجانب يشمل فقط الأجانب الموجودين في بلدنا لفترة مؤقتة / قصيرة في نطاق الأنشطة السياحية، فيما يخضع الأجانب الموجودون في بلدنا خارج نطاق الأنشطة السياحية، بما في ذلك حاملي تصاريح الإقامة والأشخاص الخاضعين لحالة الحماية المؤقتة أو المتقدمين للحصول على الحماية الدولية وحامليها، لقيود حظر التجول.

  4. 8- خلال فترة حظر التجول، ستعمل مجموعات الوفاء للدعم الاجتماعي على تلبية الاحتياجات الأساسية لمواطنينا غير القادرين على تلبية احتياجاتهم بأنفسهم مثل الفئات العمرية المتقدمة أو الذين يعانون من أمراض شديدة، وذلك في حال اتصالهم بالأرقام 112 و155 و156 وسوف يشرف الولاة والقائمقامات على اتخاذ التدابير اللازمة من حيث تخصيص الموظفين في هذا الصدد أو تلبية الاحتياجات في أقرب وقت ممكن.

  5. حظر السفر بين المدن

لن يتم السماح بالسفر بين المدن لمواطنينا باستثناء الحالات الضرورية خلال فترة تطبيق حظر التجول اعتبارًا من الساعة 19.00 في يوم الخميس الموافق 29 أبريل 2021 وحتى الساعة 05.00 في يوم الإثنين الموافق 17 مايو 2021.

  1. 1- استثناءات حظر السفر بين المدن؛

– سيتم إعفاء الموظفين العموميين (مثل المفتشين والمراقبين وما شابه) الذين يتم تعيينهم من قبل وزارة أو مؤسسة أو منظمة حكومية معنية في نطاق أداء واجب عام إلزامي، من هذا الحكم بشرط أن يبرزوا بطاقاتهم المؤسسية بجانب بطاقة الهوية الشخصية. – الطلبات المقدمة عبر نظام المراجعات الإلكتروني أو خط الاستعلامات ألو 199 التابعين لوزارة الداخلية في بوابة الحكومة الإلكترونية، من قبل مواطن معين للمشاركة في جنازة قريب له أو لزوجته من الدرجة الأولى أو شقيق لهما، أو من قبل أحد أقرباء المتوفى لمرافقة إجراءات نقل الجنازة (الإخطار من أجل 9 من الأقارب كحد أقصى)، سيتم الموافقة عليها تلقائيًا من قبل النظام دون إضاعة الوقت، وسيتم إصدار تصريح السفر اللازم لأقارب المتوفى. – لن يُطلب من المواطنين الذين سيتقدمون في نطاق إجراءات نقل الجنازة والدفن تقديم أي وثائق، وسيتم إجراء الاستجواب اللازم تلقائيًا قبل إصدار تصريح السفر من خلال عملية الاندماج مع وزارة الصحة.

  1. 2- الحالات التي ستُعتبر ضرورية؛

* الشخص الذي يخرج من المستشفى بعد خضوعه للعلاج ويريد العودة إلى مكان إقامته الأصلية، والذي تتم إحالته بتقرير طبيب و / أو لديه موعد مأخوذ مسبقًا / معاينة لدى الطبيب، * الشخص الذي سيرافق قريبًا له أو لزوجته من الدرجة الأولى أو شقيقًا لأحدهما يتلقى العلاج في المستشفى (شخصان كحد أقصى)، * الشخص الذي جاء إلى المدينة التي يتواجد فيها خلال آخر 5 أيام وليس لديه مكان للإقامة ويرغب في العودة إلى مكان إقامته الأصلية (الذي يؤكد قدومه خلال الـ5 أيام الأخيرة عبر إبراز تذكرة سفر أو لوحة السيارة التي جاء فيها أو أي معلوم ووثيقة تظهر سفره)، * الشخص الذي سيشارك في امتحانات مركزية معلنة من قبل مركز التقييم والاختيار والتنسيب (ÖSYM)، * الشخص الذي يكمل فترة الخدمة العسكرية ويرغب في العودة إلى مكان إقامته، * الشخص الذي لديه خطاب دعوة للتعاقد اليومي من القطاع العام أو الخاص، * الشخص الذي يتم إخلاء سبيله من السجن، سوف يُعتبر هؤلاء من أصحاب الحالات الضرورية.

  1. 3- سيتمكن مواطنونا من السفر في حال توفرت لديهم حالة من الحالات الضرورية المحددة أعلاه، شريطة إثبات ذلك بالوثائق، على أن يأخذوا إذنًا عبر نظام المراجعات الإلكتروني أو خط الاستعلامات ألو 199 التابعين لوزارة الداخلية في بوابة الحكومة الإلكترونية من اللجان المعنية بتصاريح السفر التي تم تشكيلها في إطار الولايات/القائمقاميات. سيتم إعفاء الأشخاص الذين حصلوا على تصريح سفر، من حظر التجول خلال فترة سفرهم.

  1. 4- بالأخذ في الاعتبار الزيادة في طلبات تصاريح السفر أثناء عملية الإغلاق العام، سيتم اتخاذ جميع أنواع التدابير لضمان إمكانية تقييم طلبات تصاريح السفر واستكمالها بسرعة، لا سيما عن طريق تعيين عدد كاف من الموظفين من قبل ولاتنا وقائمقاماتنا.

  1. 5- قبل إصدار التذاكر للأشخاص الذين سيسافرون بوسائل النقل الجماعي مثل الطائرات أو القطارات أو السفن أو الحافلات خلال الفترة المحددة، سيتم حتمًا التحقق مما إذا كان لديهم تصريح سفر أم لا، وإذا وجد عندهم تصريح سفر سار، فعندها سيتم إصدار التذاكر.

سيتم إجراء عملية تحقق حول رمز HES قبل دخول الركاب في المركبات أثناء الرحلات التي ستجري عبر وسائل النقل الجماعي مثل الطائرات أو القطارات أو السفن أو الحافلات، وسيتم قبول الراكب في حال عدم وجود مشكلة لديه مثل مصاب/ملامس.

  1. 6- ستكون مركبات النقل الجماعي بين المدن (باستثناء الطائرات) قادرة على قبول الركاب بمعدل 50% من القدرة الاستيعابية للركاب المحددة في رخصة المركبة، وسيكون جلوس الركاب داخل المركبة بشكل يمنع الملامسة بين الركاب (1 ممتلئ 1 فارغ).

  1. سيتم أثناء فترة الإغلاق العام، الانتقال إلى نظام العمل عن بعد أو التناوب من خلال خفض عدد الموظفين إلى الحد الأدنى المطلوب لاستمرارية الخدمات في المؤسسات والمنظمات العامة باستثناء مجالات العمل الحساسة مثل الصحة والأمن ومُكالمات الطوارئ (الحد الأدنى لمستوى الموظفين لن يتجاوز 50% من العدد الإجمالي).

في هذه الفترة؛ – نظرًا لعدم وجود أي إعفاء خاص لديهم، فإن الموظفين العموميين الخاضعين للعمل عن بعد والتناوب لن يستطيعوا مغادرة منازلهم باستثناء المبادئ التي يخضع لها المواطنون الآخرون. – بالنسبة للموظفين العموميين الذين سيتم توظيفهم في مباني / أماكن الخدمة التابعة للمؤسسات والمنظمات العامة، سيتم إصدار وثيقة مهام لهم من قبل المسؤول المخول، وسيخضعون لإعفاء يقتصر على الطريق بين مكان الإقامة ومكان العمل خلال فترة الخدمة.

  1. سيتم اتخاذ التدابير اللازمة في وقت واحد من قبل الولايات بتنسيق من وزارة الزراعة والغابات من أجل التحرك وفقًا لشروط مكافحة الوباء فيما يخص عمال الزراعة الموسميين وأنشطة تربية الماشية والنحل، الذين يكون التنقل بين الولايات أمرًا ضروريًا بالنسبة لهم، وسيتم في هذا السياق التحرك وفقًا للمبادئ المحددة في تعميمنا رقم 6202 الصادر بتاريخ 03.04.2020 حتى يصدر تعميم جديد من وزارتنا حول تنقل عمال الزراعة الموسميين بين الولايات والتدابير التي يجب اتخاذها في المناطق التي سيقيمون فيها وأنشطة تربية الماشية والنحل بين الولايات.

  2. سيتم منح إدارة المجمعات المسؤولية من أجل ضمان تنفيذ إجراءات حظر التجول العام في المجمعات السكنية أيضًا، ليتم توجيه التحذيرات للأشخاص الذين يخرجون دون إذن داخل المجمع (خاصة الأطفال والشباب) لكي يعودوا إلى منازلهم.

  3. خلال فترة حظر التجول، سيتم إيلاء اهتمام خاص لإطعام الحيوانات الضالة، وفي هذا السياق، سيتم اتخاذ التدابير اللازمة من قبل الولاة/القائمقامات لتأسيس التنسيق اللازم مع الإدارات المحلية، والمؤسسات والمنظمات العامة المعنية للحيلولة دون جوع الحيوانات الضالة، ولهذا الغرض، سيتم التأكد من أن الطعام والأعلاف والأغذية والمياه يتم وضعها بانتظام في الأماكن الطبيعية للحيوانات الضالة مثل الحدائق والبساتين والغابات، وخاصة ملاجئ الحيوانات.

  4. زيادة فعالية أنشطة الرقابة والتفتيش

  5. 1- سيتم خلال فترة الإغلاق العام ضمان مشاركة القوات الأمنية في أنشطة الرقابة والتفتيش بطاقة كاملة، وتخطيط وتفعيل أنشطة التفتيش من قبل القوات الأمنية وخاصة على صعيد حظر التجول والسفر بين المدن، بطريقة شاملة وواسعة المشاركة ومؤثرة ودائمة.

  1. 2- خلال فترة حظر التجول؛

– تنظيم وثائق مخالفة للحقيقة بشأن العمل في الأماكن الخاضعة للإعفاء، – أخذ مواعيد وهمية من مؤسسات صحية خاصة، – استخدام حرية الخروج إلى الأفران أو محلات الماركت والبقالة وبيع اللحوم والخضار والمكسرات والحلويات، خارج النطاق المحدد (مثل الذهب إلى الماركت مع أفراد الأسرة)، – إساءة استخدام شهادة تسجيل المزارع (ÇKS)، في مثل هذه الحالات، ستتخذ القوات الأمنية جميع أنواع التدابير من أجل منع مثل هذه التجاوزات، مع الأخذ بعين الاعتبار إساءة استخدام الإعفاءات بشكل متزايد، وسيتم ضمان السيطرة على هذه القضايا بشكل خاص أثناء عمليات الرقابة والتفتيش.

  1. 3- من أجل زيادة فعالية حظر السفر بين المدن، سيتم إنشاء نقاط تفتيش في جميع مداخل ومخارج المدن (شريطة ضمان التنسيق بين الولايات)، وسيتم حتمًا التحقق عما إذا كانت هناك تصاريح سفر مع أولئك الذين يسافرون بمركبات النقل الجماعي أو المركبات الخاصة، عبر خبرة عناصر القوات الأمنية (من وحدات المرور والأمن) الذين يتم تعيين عدد كاف منهم في نقاط التفتيش، ولن يُسمح بالسفر بين المدن للأشخاص الذين ليس لديهم عذر / إعفاء سار.

  2. 4- سيتم تخصيص عدد كافٍ من عناصر القوات الأمنية لضمان القيام بأعمال التفتيش اللازمة في محيط المتاجر مثل الأفران والماركت ومحلات البقالة وبيع اللحوم والخضار والمكسرات والحلويات، والتي ستبقى مفتوحة فقط لتلبية الاحتياجات الأساسية لمواطنينا خلال فترة الإغلاق العام التي ستشهد فرض حظر تجول كامل اليوم، وسيتم التحقق في أنشطة الدوريات والتفتيش التي سيتم إجراؤها، عما إذا كانت المتاجر هذه تلتزم بالقواعد أم لا وما إذا كان مواطنونا يلتزمون بقاعدة عدم استخدام السيارة خلال ذهابهم إلى هذه المتاجر وقاعدة الذهاب إلى أقرب محل لمكان إقامتهم.

أحيطكم علمًا للأهمية وأطلب منكم التفضل بالقيام بما يلزم بشأن اتخاذ قرارات مجالس حفظ الصحة العامة في الولاية/الأقضية على وجه السرعة تماشياً مع المبادئ المذكورة أعلاه، ووفقاً للمادتين 27 و 72 من قانون حفظ الصحة العامة، وعدم التسبب في أي مشاكل أو أضرار خلال التنفيذ. سليمان صويلو الوزير ************************* ملحق: قائمة الأماكن والأشخاص المعفيين من حظر التجول (3 صفحات) التوزيع: الطلب:  إلى 81 ولاية / إلى الوحدات المركزية / إلى المنظمات التابعة. معلومات: إلى رئاسة الجمهورية / إلى وزارة العدل / إلى وزارة الأسرة والخدمات الاجتماعية / إلى وزارة العمل والضمان الاجتماعي / إلى وزارة البيئة والتخطيط العمراني / إلى وزارة الخارجية / إلى وزارة الطاقة والموارد الطبيعية / إلى وزارة الشباب والرياضة / إلى وزارة الخزانة والمالية / إلى وزارة الثقافة والسياحة / إلى وزارة التربية الوطنية / إلى وزارة الدفاع الوطني / إلى وزارة الصحة / إلى وزارة الصناعة والتكنولوجيا / إلى وزارة الزراعة والغابات / إلى وزارة التجارة / إلى وزارة النقل والبنية التحتية. ملحق: قائمة الأماكن والأشخاص المعفيين من حظر التجول في الأيام التي سيتم فيها تطبيق حظر التجول، شريطة أن يثبت بأنه ضمن نطاق الاستثناء وأن يقتصر الأمر على سبب / مسار الإعفاء؛

  1. أعضاء البرلمان التركي وموظفوه

  2. المكلفون بحفظ النظام والأمن العامين (بما في ذلك حراس الأمن الخاص)،

  3. المؤسسات والمنظمات العامة والشركات اللازمة لمواصلة الخدمات العامة الضرورية (مثل المطارات والموانئ والبوابات الحدودية والجمارك والطرق السريعة ودور رعاية المسنين ومراكز إعادة التأهيل ومؤسسة البريد) والعاملون فيها، ورجال الدين في دور العبادة ومراكز نداء الطوارئ ووحدات الوفاء للدعم الاجتماعي ومراكز مراقبة الوباء في الولاية/الأقضية وإدارة الهجرة والهلال الأحمر وآفاد والمكلفون بالأنشطة المتعلقة بالكوارث والمتطوعون وقادة وموظفو بيوت الجمع،

  4. المؤسسات والمنظمات الصحية العامة والخاصة والصيدليات والعيادات البيطرية ومستشفيات الحيوانات والعاملون فيها والأطباء والأطباء البيطريين،

  5. الذين لديهم مواعيد صحية ضرورية (بما في ذلك التبرع بالدم والبلازما إلى الهلال الأحمر)،

  6. أماكن العمل التي تمارس أنشطة تتعلق بإنتاج ونقل وبيع الأدوية والأجهزة الطبية والكمامات الطبية والمعقمات، والعاملون فيها،

  7. منشآت الإنتاج والتصنيع وأنشطة البناء والعاملون في هذه الأماكن،

  8. العاملون في إنتاج وري وتشغيل ومعالجة وحصاد وتسويق ونقل المنتجات النباتية والحيوانية،

  9. أماكن العمل التي تباع فيها منتجات مثل المبيدات الحشرية والبذور والشتلات والأسمدة وما إلى ذلك من عناصر الإنتاج الزراعي، والعاملون فيها،

  10. الشركات العاملة في مجال النقل المحلي والدولي (بما في ذلك عبور التصدير / الاستيراد / الترانزيت) والخدمات اللوجستية، والعاملون فيها،

  11. العاملون في نقل المنتجات و/أو البضائع أو خدماتها اللوجستية (بما في ذلك الشحن)، وفي النقل المحلي والدولي والتخزين والأنشطة ذات الصلة،

  12. الفنادق وأماكن الإقامة والعاملون فيها،

  13. الذين سيطعمون الحيوانات الضالة، وموظفو/متطوعو الملاجئ/المزارع/مراكز الرعاية الخاصة بالحيوانات وأعضاء مجموعة تغذية الحيوانات التي تم تشكيلها في إطار تعميمنا المرقم بـ7486،

  14. الذين يخرجون لتلبية الحاجة الإجبارية لحيواناتهم الأليفة شريطة أن يقتصر الأمر على أمام مكان إقامتهم،

  15. الصحف والمجلات والمؤسسات الإذاعية والتلفزيونية ومراكز المتابعة الإعلامية والمطابع الصحفية والعاملون فيها وموزعو الصحف،

  16. محطات الوقود ومحلات تصليح الإطارات والعاملون فيها،

  17. أسواق الهال لبيع الخضروات/الفواكه والمنتجات السمكية بالجملة والعاملون فيها،

  18. الأفران التي تعمل على إنتاج الخبز و / أو المتاجر التي لديها رخصة لإنتاج المعجنات، والمركبات المكلفة بتوزيع الخبز المنتج، والعاملون فيها،

  19. المعنيون بإجراء معاملات دفن الجنازة (مثل رجال الدين ومسؤولي المستشفيات والبلديات) والذين سيحضرون جنازات أقاربهم من الدرجة الأولى،

  20. المنشآت والشركات الكبيرة التي تعمل بشكل استراتيجي في قطاعات الغاز الطبيعي والكهرباء والنفط (مثل المصافي ومنشآت البتروكيماويات ومصانع تحويل الغاز الطبيعي والحراري)، والعاملون في هذه الأماكن،

  21. المكلفون بمواصلة أنظمة النقل والبنية التحتية التي لا يجب أن تتعرض للانقطاع مثل الكهرباء والمياه والغاز الطبيعي والاتصالات، وتصليح أعطالها، وموظفو الخدمة الفنية بشرط أن يوثقوا أنهم في مهمة لتقديم الخدمة الفنية،

  22. شركات الشحن وتوزيع البضائع والمياه والصحف واسطوانات الغاز، والعاملون فيها،

  23. موظفو الإدارات المحلية الذين سيعملون لممارسة خدمات النقل العام والتنظيف والنفايات الصلبة والمياه والصرف الصحي ومكافحة الثلوج والمعالجة والإطفاء والمقابر،

  24. سائقو وموظفو وسائل النقل العام داخل المدن (مثل المتروباص ومترو الأنفاق والحافلات الصغيرة وسيارات الأجرة).

  25. العاملون في تلبية الاحتياجات الأساسية التي سيحتاجها المقيمون في الأماكن الجماعية مثل المساكن، والنزل، وورشات العمل،

  26. الموظفون المطلوب تواجدهم في أماكن عملهم من أجل ضمان الصحة والسلامة المهنية وأمن أماكن عملهم (مثل طبيبة المؤسسة والحارس والناطور)،

  27. ذوي “الاحتياجات الخاصة” مثل التوحد والتأخر العقلي الحاد ومتلازمة داون، وأولياء أمورهم/ واوصيائهم أو الأشخاص المرافقين لهم،

  28. الذين سيقيمون علاقات شخصية مع أطفالهم في إطار قرار المحكمة (شريطة أن يبرزوا قرار المحكمة)،

  29. رياضيو المنتخب الوطني الذين سيشاركون في المسابقات والمعسكرات المحلية والدولية والرياضيون والإداريون وبقية المسؤولين في المسابقات الرياضية التي يمكن لعبها بدون جمهور،

  30. مراكز معالجة المعلومات والموظفون في المؤسسات والمنظمات والشركات التي لديها شبكة خدمات واسعة النطاق في جميع أنحاء البلاد، وخاصة البنوك (بشرط أن يكون العدد عند الحد الأدنى)،

  31. الأشخاص الذين يثبتون بالوثائق مشاركتهم في الامتحانات المركزية المعلنة من قبل مركز التقييم والاختيار والتنسيب ÖSYM (مرافق واحد يتواجد معهم من زوج أو شقيق أو أم أو أب) وأصحاب المهام في الامتحانات،

  32. أماكن الطعام والشراب الموجودة داخل مرافق الاستراحة الواقعة على أطراف الطرق البرية بين المدن المسموح لها بالعمل من قبل مجالس حفظ الصحة العامة في الولاية/الأقضية،

  33. المحامون على أن يقتصر عملهم على المهام القضائية مثل المدافع / الوكيل الإجباري والجلسات والإفادات،

  34. محطات فحص المركبات والعاملين فيها، وأصحاب المركبات الذين لديهم مواعيد لفحص المركبات،

  35. الموظفون الذين يقومون بأنشطة تصوير الفيديو والتحرير والمونتاج الخاصة بالتعليم عن بعد في مدارس / مؤسسات التعليم الإعدادي المهني والفني التابعة لوزارة التربية الوطنية أو الذين ينسقون هذه الأعمال، على أن تنشر في منصات الوزارة EBA LİSE TV MTAL وEBA،

  36. المكلفون بمهام مثل نظافة وتدفئة المباني والمجمعات السكنية شريطة أن يبرزوا وثيقة تثبت ذلك يتم منحهم إياها من قبل مدراء المجمع المحترفين أو إدارة المبنى/المجمع السكني وأن يقتصر الأمر على الطريق بين مكان إقامتهم والمبنى أو المجمع الذي يعملون فيه،

  37. أصحاب وموظفو أماكن العمل التي يبيعون الحيوانات الأليفة على أن يقتصر الأمر على الطريق بين المنزل ومكان العمل من أجل توفير الرعاية اليومية وإطعام الحيوانات الموجودة في مكان العمل،

  38. أصحاب الخيول والمدربون والمربون وغيرهم من الموظفين في هذا الإطار بشرط أن يقوموا فقط برعاية خيول السباق وإطعامها والاستعداد للسباقات والاقتصار على الطريق بين أماكن الإقامة والسباق والتدريب،

  39. أولئك الذين يعملون في الشركات التي ترش المبيدات ضد الحشرات الضارة في أماكن العمل بشرط أن يظلوا فقط على الطرق الضرورية لأنشطة الرش وإثبات ذلك بالوثائق،

  40. المحاسبون المستقلون والمستشارون الماليون المستقلون والمحاسبون القانونيون المعتمدون وموظفوهم، استنادًا إلى سبب الإعفاء ويقتصر الأمر على ذهابهم/إيابهم بين المنزل ومكان العمل،

  41. فروع البنوك التي ستعمل في الفترة بين الساعات 10.00 و16.00 وموظفوها على أن يتم تحديد العدد من قبل إدارة البنوك،

  42. كتاب العدل المناوبون والعاملون في هذا الأماكن.